الرئيسية وخزة وخزة : نحن و الجزائر” الرياضة ، الصحراء و لقاح كورونا”

وخزة : نحن و الجزائر” الرياضة ، الصحراء و لقاح كورونا”

كتبه كتب في 15 يناير 2021 - 8:30 م
  • بقلم : الأستاذ رشيد زمهوط

الجزائر تقلب الطاولة في وجه المغرب هكذا عنوت الشروق الجزائرية مقالها حول فوز منتخب بلدها لكرة اليد على نظيره المغربي امس الخميس بالقاهرة برسم تصفيات المجموعة السادسة لكأس العالم.
قبل ذلك قطع الرئيس تبون عطلته المرضية ببرلين و أصر على تدوين تغريدة يشيد فيها بالنصر الكبير لمنتخب بلاده…
ساعات بعد ذلك سيؤكد وزير الصحة الجزائري عبد الرحمان بن بوزيد، أن الحكومة الجزائرية ستدرس طلب تونس اقتسام لقاح كورونا معها، وسيتخذ القرار بشأنه حال وصول اللقاح إلى الجزائر.
الوزير بوزيد قال بالحرف “اطلعت على الطلب التونسي، ومن طبيعتنا كجزائريين، وكمسلمين اقتسام ما عندنا، ويمكن أن يأتي يوم ونحتاج مساعدة تونس نحن أيضا”..
من حق الجزائريين رئيسا و إعلاما الاحتفاء بفوز منتخبهم المستحق في جميع الأحوال..
لكن التعبير المبالغ فيه عن هذا الانتشاء يتخد في الواقع صورة التشفي المعلن عنه صراحة بشكل يستشف منه أن أعلى هرم السلطة الجزائرية يتعمد تسييس مباراة رياضية و توظيفها بشكل متعمد و مبيت و شرس ايضا لتسويق صورة الجزائر التي لا تقهر و لا تهزم و خاصة حينما يتعلق الأمر بمواجهة مع عدو لدود و مبدئي هو الجار المغربي.
… لنعد إلى قضية اللقاحات.. الجزائر إلى حدود الساعة لم تتوصل باي حصة من اللقاح سواء الروسي او الصيني و مع ذلك فهي تعتزم اقتسامه مع جارتها تونس.
هذا الإيثار المفاجئ ليس من أجل عيون تونس الخضراء كما قد يتوهم اخواننا التونسيون فقد قالها صراحة وزير الصحة الجزائري مؤكدا انه سيأتي اليوم لترد فيه تونس الجميل بمثله حين تحتاج الجزائر ذلك…
و ثمن الصفقة لن يقل عن موقف مناهض للمغرب في ملف وحدته الترابية مع ترؤس تونس مجلس الأمن الدولي شهر يناير الجاري….
مشكل و عقدة نظام الجزائر انه لا يقدم معروفا من منطلق الأخوة و الجوار و الصداقة و لو كان كذلك لكان اتقى الله و الارحام في 38 مليون مغربي بجواره المباشر…
نظام المرادية جاهز بمداخل النفط لتزويد حكومات إفريقيا كلها باللقاح و النفط في مقابل عدم اصطفافها وراء الرباط قريبا لطرد الكيان الوهمي المصطنع بمخيمات تندوف من الاتحاد الأفريقي.
.. قبل شهر فاز “أشبال الأطلس” في أولى مبارياتهم في إقصائيات كأس إفريقيا للاعبين أقل من 20 سنة، بعد تغلبهم اليوم ، بهدف نظيف على حساب المنتخب الجزائري بملعب الشاذلي زويتن بتونس.، و قبل ذلك بسنة تجاوز المنتخب المغربي نظيره الجزائري بثلاث أهداف لصفر ببركان برسم تصفيات كأس الأمم الإفريقية.
في المغرب اخدنا الأمور بشكل طبيعي في إطار منافسة رياضية روتينية لا أقل و لا أكثر و لم يتوصل اللاعبون المغاربة و لو باتصال هاتفي مهنئ من طرف رئيس حكومة بلادهم…
… الصورة التي كانت طاغية حينها هي فقط الاف المغاربة في شوارع المدن احتفاء بتتويج منتخب الجيران بالكأس الإفريقية.
… حلل و ناقش..

مشاركة
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنقدم لك تجربة تصفح أفضل. إذا واصلت استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنقدم لك تجربة تصفح أفضل. إذا واصلت استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.