الرئيسية وخزة وخزة: على أهلها جنت براقش

وخزة: على أهلها جنت براقش

كتبه كتب في 25 يناير 2021 - 8:00 م

بقلم الاستاذ رشيد زمهوط

جن جنون نظام الجزائر بعد أن لامس مقال لمجلة لوبوان الفرنسية صلب الحقيقة التي تحاول الجارة الشرقية التستر عليها منذ عقود بسبق الاصرار و الترصد.
لوبوان كتبت تحليلا ضمنته جملة دالة مفادها ان ولاية تندوف تقع تحت سيطرة مليشيات البوليساريو الانفصالية.
جن جنون قصر المرادية.. وتحت وطأة الصدمة العارمة سارع سفيرها بباريس عنترة إلى توجيه تصحيح عاجل إلى إدارة المجلة يحتج فيه على تجرؤها على المس و التشكيك في سيادة الجزائر الترابية على ولاية تندوف الحدودية مع المغرب…
سبحان الله العظيم… تقوم قيامة الدبلوماسية الجزائرية على مجرد جملة عارضة بمقال فرنسي ينقل واقعا ميدانيا ملموسا و لا تخجل نفس الدبلوماسية من تخصيص نفس الحيز الترابي للمس بسيادة بلد جار و محاولة جاهدة و مستمرة منذ زهاء خمسة عقود لاجتزاء ثلث ترابه الوطني و الحاقه بكيان انفصالي وهمي تم اختلاقه في زمن الحرب الباردة….
الواقع ان الجزائر تسدد اليوم و بالتتابع ثمن مسلسل المناورات الخسيسة و القذرة التي مولتها و نفذتها طيلة عقود…
و لن نستغرب في المستقبل المنظور اذا قررت الميليشيات الانفصالية المسلحة في مخيمات تندوف بعد أن تيأس من المغرب ان تمارس حق الشفعة التاريخية على صحراء لحمادة و تستوطن بها بعد أن ترسخ علاقاتها المشبوهة مع قيادات جماعات الإرهاب بالساحل الإفريقي و تحوز على دعمها لتحويل مخيمات تندوف الى مركز لانتشار المد المتطرف بالمنطقة…
… تنظيم داعش يبحث منذ سنوات عن نقطة ارتكاز بالساحل الإفريقي و إيران بدورها تريد أن تمارس ضغطا استراتيجيا انطلاقا من المنطقة…
.. منطق تسلسل الأحداث و الوقائع و تقارير الأجهزة الاستخباراتية يحذر منذ سنوات من مؤشرات تحول منطقة مخيمات العار و الذل بلحمادة إلى نقطة انتشار و نشاط الخلايا و المشاريع الإرهابية متعددة الولاءات
..
المغرب الأمني شكل الدرع الواقي لتسلسل المد المتطرف إلى الحدود الجنوبية لأوروبا و الجزائر و نتيجة لخططها الفاشلة في احتواء الأزمة المالية و النيجيرية ستعاني الأمرين في توقع و استباق ما قد تشهده مخيمات لحمادة مستقبلا من تحديات أمنية تنضاف الى المخاطر التي تطوق الحدود البرية للجزائر من كل جانب…
في الخلاصة من حفر حفرة لاخيه سقط فيها و على أهلها جنت براقش كما يردد الأعراب منذ قرون….

مشاركة
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنقدم لك تجربة تصفح أفضل. إذا واصلت استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.
نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط لنقدم لك تجربة تصفح أفضل. إذا واصلت استخدام هذا الموقع ، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط.