الرئيسية في الواجهة إطلاق عريضة لإنهاء الإحتلال الإسباني للأراضي المغربية

إطلاق عريضة لإنهاء الإحتلال الإسباني للأراضي المغربية

كتب في 15 يونيو 2021 - 8:26 م

أطلق إدريس أعراب هذا الالتماس الموجه إلى Unione Europea

إطلاق عارضة لإنهاء الاحتلال الإسباني للأراضي المغربية  : سبتة (سبتة) ومليلة (مليلية) والجزر.

يستمر الوجود الاستعماري الإسباني اليوم في شمال المغرب عبر ما لا يقل عن إحدى عشرة مستعمرة: سبتة (سبتة) ، مليلية (مليلية) ، نكور (بينون دالوسيماس بالإضافة إلى جزيرتين متجاورتين إيسلا دي مار وجزيرة تييرا) ، باديس (فيليز) دي لا غوميرا) ، الجعفرية (شافاريناس ، ثلاث جزر) ، ليلى (بيرجيل) ، البوران.
لا يقتصر الاحتلال الإسباني على هذه الأراضي فحسب ، بل يمتد إلى ما وراء ذلك ليشمل جزءًا كبيرًا من المياه الإقليمية والمجال الجوي المغربي.
يجب أن نضع حدا لهذا الاستعمار الذي عفا عليه الزمن:
لأنه يشكل إهانة للكرامة الوطنية للمغرب.
لأن هذه هي بقايا العصور الوسطى وحروب الاستعادة وآخر المستعمرات التي تحتفظ بها دولة أوروبية على الساحل أو في الداخل من أفريقيا ؛
لأن الوقت قد حان لأن تتجاهل إسبانيا في القرن الحادي والعشرين الوصية التي تركتها إليزابيث الكاثوليكية وأن الإسبان اليوم مدعوون إلى رد ما هو حقهم للمغاربة ؛
لأنه من غير المقبول أن تحرم إسبانيا سبتة ومليليا وباقي مستعمراتها في شمال إفريقيا ما تدعي أنه لجبل طارق. يشبه وضع إسبانيا في جبل طارق الوضع في المغرب مع سبتة ومليليا والجزر. تطالب إسبانيا بالسيادة على 6.5 كيلومتر مربع من صخرة جبل طارق التي احتلتها القوات البريطانية منذ عام 1704. تم التوقيع على اتفاق تفاوضي في عام 2004 كجزء من منتدى الحوار الثلاثي.
لأنها مصدر دائم للأزمات والتوترات بين إسبانيا والمغرب ؛
لأنه يعرض مستقبل السلام والاستقرار في هذه المنطقة للخطر ؛
لأنه يعيق تطوير علاقات حسن جوار حقيقية وصداقة دائمة وقابلة للحياة بين شعبي البلدين.
نطلب من الحكومة المغربية الاستيلاء على جميع الهيئات الدولية في هذا الشأن وإخضاع جميع الأراضي التي استعمرتها إسبانيا للجنة إنهاء الاستعمار التابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة. يجب أن تظهر سبتة ومليليا والجزر على القائمة الرسمية للأراضي التي سيتم إنهاء استعمارها وفقًا للأمم المتحدة.
نسأل الأمين العام للأمم المتحدة والبرلمان الأوروبي وجميع المنظمات غير الحكومية وجميع الديمقراطيين:
تمارس الضغط على الحكومة الإسبانية لوضع حد لهذا الاستعمار ؛
العمل على تشجيع التسوية السياسية للنزاع على أساس القانون الدولي ؛
طلب خروج القوات المسلحة الإسبانية من سبتة ومليلة وجميع الجزر ؛

التوقيع على العريضة ضد الوجود الاستعماري الإسباني في المغرب

Driss AARAB a lancé cette pétition adressée à Unione Europea

Pour la fin de l’Occupation espagnole des territoires marocains:

Sebta (Ceuta), Mlilya (Melilla) et les îlesLa présence coloniale espagnole continue aujourd’hui au nord du Maroc à travers pas moins de onze colonies: Sebta (Ceuta), Mlilya (Melilla), Nkor (Penon d’Alhucemas ainsi que deux îles avoisinantes Isla de Mar et Isla de Tierra), Badis ( Vélez de la Gomera), Al-Jaafarya (Chafarinas, trois îles), Leila (Perejil), AlboranL’occupation espagnole ne se limite pas uniquement à ces territoires, mais elle s’étend au-delà pour englober une part importante des eaux territoriales et de l’espace aérien marocains.Il faut mettre fin à cette colonisation anachronique :

  • Parce qu’elle constitue une insulte à la dignité nationale du Maroc.
  • Parce qu’il s’agit des vestiges du Moyen Âge, des guerres de la reconquista et des dernières colonies qu’un pays européen conserve dans le littoral ou à l’intérieur de l’Afrique ;
  • Parce qu’il est temps que l’Espagne du 21ème siècle ignore le testament laissé par Elisabeth la Catholique et que les Espagnols d’aujourd’hui sont appelés à rendre aux Marocains ce qui leur revient de droit ;
  • Parce qu’il est inacceptable que l’Espagne nie à Sebta, Mlilya et au reste de ses colonies nord-africaines ce qu’elle réclame pour Gibraltar. La situation de l’Espagne à Gibraltar est similaire à celle du Maroc avec Sebta, Mlilya et les îles. L’Espagne revendique sa souveraineté sur 6,5 km² que compte le rocher de Gibraltar occupé par les forces britanniques depuis 1704. Un accord négocié a été signé en 2004 dans le cadre d’un Forum trilatéral de dialogue ;
  • Parce qu’elle constitue une source permanente de crises et de tensions entre l’Espagne et le Maroc ;
  • Parce qu’elle hypothèque l’avenir de la paix et de la stabilité dans cette région ;
  • Parce qu’elle constitue un frein au développement de véritables relations de bon voisinage et d’amitié durable et viable entre les peuples des deux pays.

Nous demandons au gouvernement marocain de saisir toutes les instances internationales à ce sujet et de soumettre tous les territoires colonisés par l’Espagne à la commission de décolonisation de l’Assemblée générale des Nations Unies. Sebta, Mlilya et les îles devraient figurer sur la liste officielle des territoires à décoloniser selon L’ONU.

Nous demandons au Secrétaire Général des Nations Unies, au Parlement Européen, à toutes les Organisations Non Gouvernementales et à tous les démocrates :

  • Exercer des pressions sur le gouvernement espagnol afin qu’il mette un terme à cette colonisation ;
  • Aagir pour encourager un règlement politique du conflit fondé sur le droit international ;
  • Demander le départ des forces armées espagnoles de Sebta, Mlilya et de toutes les îles ;

Signez la pétition contre la présence coloniale espagnole au Maroc.

Driss AARAB a lancé cette pétition adressée à Unione Europea

تعليقات الزوار ( 2 )
  1. محمد أبوسهل :

    حان الوقت استرجع المغرب أراضيه المسلوبة ، المغتصبة و المحتلة من لدن الجار إسبانيا
    لن نقبل الوطن بجغرافيا مبثورة، ….كفى …و لنصحح خريطة المغرب الحر

    إضافة تعليق تعليق غير لائق
  2. عبدالله أيت طالب :

    إسترجاع الأراضي المغربية المحتلة سبتة و مليلية وكل الجزر والمياه الإقليمية من أولى الأولويات وأقدس المطالب وبكل الوسائل مع مطالبة الإسبان بتعويض عن الإستقلال والأرواح طيلة فترة الإحتلال مع تقديم إعتذار رسمي للدولة والشعب المغربي.

    إضافة تعليق تعليق غير لائق

التعليقات مغلقة.